أخبار عاجلة

صدق أو لا تصدق: رسام تركي ضرير (صور)



إسرف أرغامان، 53 عاماً، هو فنان يعيش في تركيا. ورغم أنه ولد ضريراً ولم يسبق لعينيه أن أبصرتا النور، إلا أن عائلته علمته الكثير فقد بدأ يتعلم الكتابة ومن ثم الرسم.

ويحتاج إسرف إلى صمت تام لكي يستطيع التركيز في عمله كرسام محترف. ويستخدم الفنان التركي إصبعه للتلوين بالألوان المائية، ثم يضطر إلى الانتظار حتى يجف اللون تماماً قبل استخدام ووضع لون آخر وذلك كي لا تختلط الألوان وتشكل لوناً آخر.

والجدير بالذكر أن رسومات ولوحات إسرف يقوم به وحده دون مساعدة من أي شخص آخر.



ليست هناك تعليقات