أخبار عاجلة

قصة أغرب جندي في التاريخ

شويشي يوكوي، قصة جندي ياباني لن يصدقها كثيرون ولكنهاحقيقية! شويشي يوكوي وكما تشير صفحته في ويكبيديا الانجليزية جندي ياباني من مواليد 1915، وكان في الجيش الياباني المتواجدفي جزيرة غوام وفي عام 1944 غزا الأمريكان الجزيرة فهرب يوكوي ومعه تسعة من الزملاء إلىإحدى الغابات للاختباء. سبعة من العشرة المختبئين تحركوا بعد أيام فقط، في حين استمر مع يوكوي ثلاثة جنود انفصلوا عن بعضهم حتى لا يتمالقبض عليهم معاً، وكانوا يتزاورون من فترة إلى أخرى، واعتاشوا على الصيد حتى عام 1962 وهم لا يعلمون أن الحرب قد انتهت! وفي عام 1962 توفي أصدقاء يوكوي بسبب طوفان ضرب مناطق عديدة منها الغابة، لكن يوكوي استمر حياً حتى عام 1972 يقتات من الصيد واستخدمأوراق الشجر للملابس وفراش النوم. عندما تم إيجاده من قبل بعض المزارعين الذين اضطروا لاعتقاله حتى إقناعه بنهاية الحرب العالميةالثانية وأن عليه العودة إلى بلاده، وافق على الخروج وخضع لفحوص طبية ونفسية ثم قال شويشي يوكوي "الموقف محرج كثيراً، لكنني عدت". وأكد يوكوي أنه وجد أوراقاً فيها إعلان نهاية الحرب لكنه ظنها لعبة إعلامية لإخراجهم من مخابئهم! يذكر أن هذا الجندي الياباني توفيعام 1997 عن عمر يناهز 82 عاماً. تابعنا على الفيسبوك:

ليست هناك تعليقات